بعد منعه من الخطابة.. السعودية تعتقل الشيخ حسين آل راضي

اعتقلت قوات الأمن السعودي الاثنين، عالم الدين الشيخ حسين الراضي، إمام جامع الرسول الأعظم في منطقة العمران بالأحساء شرقي السعودية بعد يوم من قرار منعه من الإمامة.

وأفادت “مرآت اللبحرين” ان آل راضي كان قد وجه انتقادات حادة للنظام السعودي، داعيا إياه إلى وقف الحرب على اليمن، وسحب قواته من البحرين.

وفي بيان مقتضب قال آل راضي الاثنين: “وصلنا بلاغ شفهي من مدير الشرطة بمحافظة الأحساء بواسطة عمدة التيمية (التهيمية) مع حضور عمدة الرميلة بمنعي من إمامة الجمعة والجماعة ونحن إذ نستنكر هذا العمل المخالف للكتاب والسنة نعتبره خطوة تصعيدية”.

وقالت صحيفة “الوطن” السعودية ان الأجهزة الأمنية ألقت أمس القبض على خطيب جامع الرسول في بلدة العمران التابعة لمنطقة الأحساء، حسن الراضي، بزعم “تمجيده حزب الله، وإساءته إلى المملكة في مقطع متداول، كذلك عدم تجاوبه مع تعهدات سابقة قطعها على نفسه، بسبب نيله من الدولة ودفاعه عن نمر النمر بعد إعدامه” على حد تعبيرها.