المنستير تحتضن المؤتمر الدولي السابع للجمعية التونسية للبحوث والدراسات في الجراحة والآلام بطب الأسنان

تنطلق غدا السبت 11 فيفري في المنستير فعاليات المؤتمر الدولي السابع للجمعية التونسية للبحوث والدراسات في الجراحة والآلام بطب الأسنان تحت محور “الجذور والأسنان” ويتواصل يومين بمشاركة مختصين من الدول المغاربية الـ5 والمملكة العربية السعودية وفرنسا وكندا، وفق ما أفاد به اليوم محمّد صالح خلفي أستاذ استشفائي جامعي بالمصحة الإستشفائية الجامعية بالمنستير ورئيس الجمعية التونسية للبحوث والدراسات في الجراحة والآلام بطب الأسنان .

وأضاف أن أشغال هذا المؤتمر ستتمحور حول المستجدات في طب الأسنان التحفظي وفي طرق جراحة الأسنان كاستعمال الليزر وفي غرس الأسنان والزرع الكامل للفك وفي تقويم الأسنان وفي تشخيص الأسنان وأمراض اللثة ومعالجتها والحشو الميكانيكي للأسنان وتبيض الأسنان وتشبيب الشفاه وذلك عبر 17 محاضرة علمية و19 ورشة و164 معلقة علمية الكترونية.
وسيكون المؤتمر فرصة لتبادل التجارب والخبرات بين المختصين في الدول المغاربية والدول الصديقة في مجالات طب الأسنان وأمراض اللثة علاوة على أنّه ستتولى هيئة تنظيم المؤتمر تتويج أفضل ثلاث معلقات مشاركة ستختارها لجنة تحكيم.
وأوضح أنه سيتم تكريم على هامش المؤتمر كل من البروفسور منجي مجدوب والبروفسور عبد اللطيف عبيد اللذين سيحالان على شرف المهنية ، الى جانب الإعلان عن محاور دورات تكوينية إشهادية ما بعد التعليم العالي ستنظمها الجمعية التونسية للبحوث والدراسات في الجراحة والآلام بطب الأسنان حول الليزر في طب الأسنان، وغرس الأسنان، والحشو الميكانيكي للأسنان، وجراحة الفم، وتشوهات الوجه حسب ما ذكره رئيس هذه الجمعية.
وأضاف ذات المصدر أن منظمي المؤتمر انطلقوا اليوم في تنظيم ورشات ما قبل المؤتمر تتمحور حول منهجية كتابة البحوث العلمية في مجال الصحة وخاصة في طب الأسنان وسبل نشرها.
يشار الى أن الاطراف التي قامت بتنظيم المؤتمر هي الجمعية التونسية للبحوث والدراسات في الجراحة والآلام في طب الأسنان ومخبر البحوث في صحة الفم وتأهيل الوجه والفكّين بكلية طب الأسنان بالمنستير والمستشفى الجامعي سهلول بسوسة.