إليزابيت غيغو: تصريحات النائبين الفرنسيين حول الحالة الصحية لقايد السبسي وبوتفليقة ومحمد السادس ”في غير محلها”

اعتبرت إليزابيت غيغو، رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني الفرنسي، أمس الخميس 9 فيفري 2017، في تونس أن التصريحات التي صدرت مؤخرا عن نائبين فرنسيين بخصوص الحالة الصحية لقادة تونس والجزائر والمغرب ” في غير محلها”.

وقالت غيغو، في إجابة عن سؤال لوكالة تونس افريقيا للانباء، خلال لقاء مع ممثلي وسائل اعلام حول تقرير بشأن العلاقات بين الاتحاد الاوروبي والمغرب العربي، ” أرى حقيقة أن تصريحات النائبين الفرنسيين بخصوص الحالة الصحية لقادة ثلاث دول مغاربية في غير محلها “.
وأضافت قولها إن النائبين قد اعترفا بأنها تصريحات غير صائبة وفي غير محلها وقدما اعتذاراتهما الشفاهية والكتابية للسلطات التونسية والجزائرية والمغربية.
وقالت غيغو ” أعرف الباجي قايد السبسي منذ زمن، وكنت خلال زياراتي العديدة إلى تونس منبهرة في كل مرة بنباهته و نشاطه وقدرته على التحليل “.
وكان النائبان الفرنسيان “غيي تييسي” عن الحركة من أجل الجمهورية و”جان كالفاني” عن الحزب الاشتراكي صرحا أن الوضع في تونس والجزائر والمغرب هش نظرا لهشاشة الحالة الصحية للباجي قائد السبسي وعبد العزيز بوتفليقة ومحمد السادس.