تحسن المجال الصناعي وارتفاع نوايا الاستثمار بتونس

أعلن وزير الصناعة والتجارة زياد العذارى أن سنة 2016 شهدت تحقيق ألفي مليار استثمارات في المجال الصناعي من بينها حوالي 800 مليون دينار استثمار أجنبي.
وأشار العذاري خلال جلسة استماع في مجلس نواب الشعب إلى تسجيل ارتفاع بنسبة 45 بالمائة في نوايا الاستثمار مقارنة بالسنوات السابقة مما يجعل المؤشرات بنسبة لسنة 2017 واعدة وإيجابية وفق تعبيره.
كما أكد وزير الصناعة والتجارة أن سنة 2016 شهدت تحسناً على الصعيد الصناعي، حيث “بلغت قيمة الاستثمارات الإجمالية في القطاع ملياري دينار تونسي (877 مليون دولار)، منها 350 مليون دولار استثمارات خارجية”.
وحصلت تونس في نوفمبر 2016، على تعهدات دولية، بمِنح وقروض واستثمارات بالخصوص خلال مؤتمر الاستثمار الذي عقد في نوفمبر 2016.
وتجدر الإشارة أيضا إلى أن وكالة النهوض بالصناعة والتجديد أكدت في نشرية لها في أكتوير 2016، أن نوايا الاستثمار في قطاعي الصناعة والخدمات في تونس، زادت خلال الثمانية اشهر الاولي من سنة 2016، على التوالي بنسبة 11.2 بالمائة لتبلغ 9.1896 مليون دينار و8.7 بالمائة لتصل إلى 950 مليون دينار مقارنة مع الأرقام المسجلة خلال نفس الفترة من سنة 2015.
وبينت الوكالة، أن المستثمرين يعتزمون إحداث 2406 مشاريع إي بزيادة بنسبة 1.5 بالمائة ستوفر زهاء 35 ألف موطن شغل مما يشكل تطورا بنسبة 3.1 بالمائة في حين ارتفع عدد المشاريع المتوقع انجازها في قطاع الخدمات إلى 6714 مشروعا مما يعد زيادة بنسبة 6.9 بالمائة ستمكن من خلق أكثر من 26 ألف موطن شغل.
واستحوذ قطاع الصناعات الميكانكية والكهربائية على نصيب الأسد من المشاريع المتوقع انجازها (2.93 بالمائة) حاصدا لوحده نوايا استثمار بقيمة 1.435 مليون دينار مقابل 2.225 مليون دينار العام الماضي.
وعزت الوكالة هذا الارتفاع الى اعتزام مستثمرين توسيع وحدة مصدرة بالكامل لصناعة مكونات ميكانيكية للطائرات عبر ضخ 6.67 مليون دينار ووحدة أخرى مصدرة بالكامل لهياكل الطائرات عبر استثمار 6ر35 مليون دينار وإحداث وحدة صهر مصدرة بالكامل عبر ضخ استثمارات تناهز 25 مليون دينار.