بعد تصريحات مستشارة ترامب الداعمة لابنته إيفانكا، مشرع ديمقراطي يدعو إلى إجراء تحقيق اخلاقي

وصف نائب ديمقراطي بارز اليوم الخميس تصريحات لأحد كبار مستشاري الرئيس الامريكي دونالد ترامب بأنها “انتهاك صريح” لقوانين الأخلاق الحكومية.

وطلب النائب إيليا كامينجز لجنة الرقابة والإصلاح الحكومي بالنظر في هذه المسألة.

ويأتي طلب كامينجز هذا بعد دفاع كبيرة مساعدي ترامب كيليان كونواي عن العلامة التجارية لابنة ترامب إيفانكا في قناة فوكس نيوز صباح الخميس بعد قرار من متجر نوردستروم تخليها عن مجموعة تصميماتها .

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد قال مدافعا عن ابنته، إن متاجر التجزئة “نوردستروم” عاملت إيفانكا ترامب بشكل غير عادل من خلال تخليها عن مجموعة تصميماتها.

وغرد ترامب على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي “لقد حصلت ابنتي إيفانكا على معاملة غير عادلة بالمرة من قبل نوردستروم، إنها شخصية رائعة، دائما ما توجهني لفعل الشيء الصحيح”.

يذكر أن نوردستروم، التي تدير 347 متجرا في 40 ولاية بالإضافة إلى كندا، قالت يوم الجمعة الماضية انها تخلت عن مجموعة ازياء من تصميم إيفانكا ترامب بسبب انخفاض المبيعات.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض شون سبايسر أمس الاربعاء إن ترامب لديه كل الحق في الدفاع عن أفراد أسرته، واصفا قرار نوردستروم بـ”الهجوم المباشر على سياسته (دونالد ترامب) واسمها”.