تعاون تونسي ألماني : فتح باب الترشحات للحصول على دعم صندوق الثقافة 2017

أعلنت سفارة ألمانيا بتونس عن فتح باب الترشحات أمام مشاريع الجمعيات الراغبة في الحصول على دعم “صندوق الثقافة” 2017 و”صندوق المساعدة على التنمية ومقاومة الفقر” و”صندوق دعم الانتقال الديمقراطي” وذلك في أجل أقصاه يوم 28 فيفري الحالي.
ويندرج ذلك ضمن مشاريعها الهادفة الى دعم أنشطة المجتمع المدني في تونس.
وتحت شعار “الثقافة للجميع” يهدف صندوق الثقافة إلى تعزيز اللامركزية ودمقرطة الثقافة مع الحرص على خلق ديناميكية ثقافية منتظمة عبر مكونات المجتمع المدني بالخصوص خارج فترات المهرجانات، بحسب ما جاء في موقع خاص بالشراكة الالمانية في تونس.
ويندرج صندوق الثقافة في إطار التعاون التونسي الألماني، وبرنامج الشراكة من أجل الانتقال الديمقراطي في تونس، الذي كان أطلق سنة 2012 ويحظى بدعم وزارة الخارجية الألمانية.

كما يهدف صندوق الثقافة إلى تشجيع أصحاب المشاريع ومساعدتهم على تحقيق أنشطتهم، وخاصة تلك التي توفر مداخيلا، بما يضمن دوامها واستمراريتها.
ويهم هذا الترشح الجمعيات التونسية ذات الأهداف غير الربحية، على ألا تتجاوز الميزانية المخصصة لكل مشروع مبلغ 7500 أورو وألا تتجاوز فترة إنجاز المشروع 8 أشهر (من ماي 2017 إلى ديسمبر 2017).
ويفسح مجال المشاركة للمشاريع المتعلقة بالموسيقى والرقص والغناء والمسرح وفن العرائس والسينما والأدب، الهادفة الى بعث تظاهرات قارة في مختلف المناطق (عروض موسيقية مباشرة مفتوحة للعموم، وقراءات، وعروض مسرحية وغيرها) كما يمكن تقديم مشاريع تتعلق بالفن التشكيلي والكوريغرافيا وورشات عمل ومسابقات في إنتاج أشرطة الفيديو.
وجدير بالذكر أن المشاريع الأخرى المبرمجة لسنة 2017 في السياق ذاته، تتعلق بصندوق دعم الانتقال الديمقراطي، وهو دعم موجه إلى الجمعيات التونسية الناشطة خارج منطقة تونس الكبرى، وصندوق “المساعدة على التنمية ومقاومة الفقر” الداعم للمشاريع ذات الطابع الاجتماعي وتحسين ظروف عيش الفئات الاجتماعية الهشة في المناطق المحرومة.