تعويضات مكلفة لبريطانيا عن كل قتيل في هجوم سوسة الإرهابي.. سفيان السليطي يكشف

نفى الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الارهاب، سفيان السليطي، علم القضاء التونسي بما تم تداوله بخصوص إصدار القضاء البريطاني حكما يقضي بتقديم تعويضات لضحايا بريطانيا في هجوم سوسة الإرهابي بـمليوني أورو لفائدة عائلة كل قتيل وبمبالغ متفاوتة لبقية المتضررين (حسب الضرر).

وأكد السليطي، في تصريح لـموقع ”الشارع المغاربي” اليوم الخميس 9 فيفري الجاري، أنه لم ترد على القضاء التونسي أية مراسلات من نظيره البريطاني بشأن تعويضات هجوم سوسة.

وكان عضو مجلس نواب الشعب عن الجبهة الشعبية، عمار عمروسية، قد أشار في جانفي الماضي الى إنه من المؤكد أن بريطانيا قد طالبت بتقديم تعويضات كبرى لأهالي ضحايا هجوم سوسة الإرهابي، مضيفا أن الحكم في تونس قابل للتعويض مثلما تم التعويض للسفارة الأمريكية.

ولم يستبعد عمروسية قيام الحكومة التونسية بتقديم تعويضات مكلفة لبريطانيا في كنف السرية مشددا على أنهم لا يقدرون على إخفاء أية معلومة عن الشعب لاسيما ان وسائل الاتصال تطورت وباتت قادرة على كشف كل شيء، حسب تعبيره.

وندد النائب عمار عمروسية بعدم قيام الحكومة التونسية بالادلاء بالمعطيات الكافية عن الهجوم الإرهابي الذي جد بنزل امبريال مرحبا بسوسة داعيا الى الكشف عن خفايا هذا الهجوم الذي استهدف سياحا أجانب يقيمون بتونس.

يذكر أن أن الهجوم الإرهابي الذي نفذه الإرهابي سيف الدين الرزقي شهر جوان 2015 على سياح أجانب يقيمون في نزل أمبريال بسوسة خلف 39 قتيلا وحوالي 40 جريحا أغلبهم من الأجانب.