طرد نور الدين بن تيشة من معهد الدفاع الوطني

وقع طرد المستشار السياسي لرئيس الجمهورية نور الدين بن تيشة من الدورة 34 لمعهد الدفاع الوطني المخصصة لتكوين الاطارات العليا للدولة بسبب تواتر غياباته التي تجاوزت الستة. لكن بن تيشة أكد أنه اعتذر رسميا عن مواصلة التكوين بسبب التزاماته العديدة المرتبطة بعمله في قصر قرطاج. والمعلوم أن معهد الدفاع الوطني ينظم سنويا دورة لتطوير الحس الدفاعي الشامل لدى الاطارات العليا في الدولة الذين يقومون بدراسة معمقة في موضوع البحث الرئيسي تتخلّلها زيارات ميدانية في تونس والخارج للعمل على أطروحات التخرج.

وتكتسي الدورة 34 للمعهد أهمية بالغة كدورة ختامية لمسار امتد على 3 سنوات لصياغة «كتاب أبيض» سيضبط السياسة العامة الدفاعية للبلاد ويركز سياسة شاملة واستراتيجية واضحة لمقاومة الارهاب. ويشارك في الدورة 34 سمير ديلو عن حركة النهضة وأحمد الصديق عن الجبهة الشعبية وتوفيق بوعون عن رئاسة الحكومة وجلال غديرة عن كتلة نداء تونس، علاوة على عدد من المديرين العامين.

ومن النادر طرد أو اعتذار أي من المشاركين في مثل هذه الدورات، نظرا لأهميتها التكوينية والأكاديمية من جهة، ونظرا لأهميتها أيضا في السير الذاتية للمشاركين فيها من جهة أخرى.