عقوبات لمن يمنع ابنه من الالتحاق بالتكوين المهني

صادقت أمس لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي بالإجماع على مشروع القانون المتعلّق بتدابير خصوصية لتكريس إجبارية الالتحاق بالتكوين المهني الأساسي برمّته، وذلك بعد إدخال جملة من التعديلات على بعض الفصول.
وتمثّلت هذه التعديلات بالأساس في إضافة فقرة إلى الفصل الثاني من المشروع المتعلق بتكريس الحق في متابعة مرحلة تحضيرية ومتابعة التكوين مهني.

وتخوّل هذه الإضافة ضمان الحقّ في التعلّمات الأساسية مع التكوين المهني.

كما أجمع أعضاء اللجنة على إدخال تحوير على الفصل الثالث المتعلّق بالعقوبات المسلّطة على الولي في حال امتناعه عن إلحاق ابنه المنقطع عن الدراسة بمقاعد التكوين المهني.

وتضمّن هذا التحوير إضافة العبارة التالية في السطر الثالث من الفصل الثالث لتصبح كما يلي : “يعاقب كل ولي يمتنع بعد إعلامه رسميا بما يترك أثرا كتابيا عن إلحاق منظوره المنقطع مبكرا عن التعليم” إلى جانب حذف عبارة “لأي سبب من الأسباب” في السطر الرابع من نصّ الفصل الثالث.

من جانب آخر، تطرّق أعضاء اللجنة إلى برنامج العمل في الفترة القادمة الذي تضمّن خاصة الاستعداد للشروع في مناقشة المخطّط الخماسي للتنمية، إلى جانب الإعداد للقيام بزيارات ميدانية لبعض المناطق الداخلية.

يشار الى أنّ لجنة الشباب ستنظر الأسبوع القادم في التقرير النهائي لمشروع القانون المذكور للمصادقة عليه وعرضه على الجلسة العامة.