موعد جديد مع تهمة “الافراط في التفكير” .. السجن لابن الـ19 لأنه اكتشف ثغرة في موقع وزارة الصحة!

جدل كبير أثارته قضية الشاب التونسي بشير نصر ، ابن ال19 ، المولع بالتكنولوجيات الحديثة و البرمجيات المتعلقة بالحواسيب ، و قد حوكم بالسجن لا لشيء إلا لأنه اكتشف ثغرة في الموقع الالكتروني لإحدى الوزارات و نبههم بذلك ..
جذور القضية ..
ولبيان تفاصيل الحادثة ، اتصلت “الشاهد” بالشاب بشير نصر الذي افاد بأن جذور القضية تعود إلى 10 جوان 2016 الماضي ، حينها اكتشف الشاب ثغرة في موقع وزارة الصحة الالكتروني و قام بمراسلة الوزارة على بريدها الالكتروني ليحيطها علما بأنه من السهل اختراق موقع الوزارة طالما تتواجد تلك الثغرة و دعاها الى تلافي ذلك كي لا تقع قرصنة الموقع ، إلا أن رسالته لم تلق ردا كما لم يحض بأي اهتمام من الوزارة ..
و حدث ما خشيه نصر ، إذ وقع اختراق موقع وزارة الصحة بتاريخ 19 جوان 2016 و قام “القراصنة” ، تحت تسمية darkshadow-tn and psyco Miste ، بنشر رسالة على واجهة الموقع موجهة إلى وزير العدل انذاك سعيد العايدي ، انتقدوا فيها ما اعتبروه تجاهلا و تهميشا للمؤسسات الصحية بالمناطق الداخلية، داعين إيّاه الى الالتفات الى هذه المناطق و العناية بها و عدم الاقتصار على العاصمة و الساحل .
لكنّ النتيجة كانت توقيف الشاب في مركز بوشوشة في العاصمة التونسية، بتهمة محاولة القرصنة، ليعرض لاحقاً على قاضٍ أمر بسجنه لمدة ثمانية أشهر.
و بدا الشاب ، الذي لم يكن في حسبانه ان يجازى بمثل هذه الطريقة خاصة و ان غايته كانت الاصلاح لا اكثر ، متأثرا بما آل إليه الوضع خاصة وقد عرف في وسطه بدماثة اخلاقة و رصانته .
علاوة على ذلك أصيبت عائلته بصدمة كبيرة، خاصة و انها لم يتوقع يوماً أن يكون ما اعتقد أنه اكتشاف سيتحول إلى عقوبة سالبة للحرية، بتهمة محاولة اختراق موقع وزارة الصحة .
حملة مساندة تغزو الفايسبوك
حادثة اثارت غضبة عارمة في صفوف التونسيين الذين اعتبروا أن المنظومة القانونية التي تتعامل بها تونس في مجال النشر الإلكتروني، لا تزال بعيدة عن المقاييس العالمية، داعين السلطات التونسية إلى تعديلها حتى تصبح مواكبة للمقاييس الدولية. وهو ما تعهدت به الحكومة التونسية التي أكدت على لسان وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي أنور معروف، أن تونس تستعد لتنظيم المجال الإلكتروني، من خلال تعديل منظوماتها القانونية.
و لقيت قضية بشير نصر تفاعلا كبيرا من قبل رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك الذين أبدوا مساندتهم إليه منددين بمثل هذه الممارسات التي تنتهجها السلطات التونسية ..
كما نسق داعمون للشاب بشير نصر، حملة تضامن في مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار#متضامن_مع_الشاب_بشير_نصر وطالبوا السلطات بمراجعة الحكم الصادر ضده.