هذا ما تضمنته رسالة أحد مدبري هجوم 11 سبتمبر إلى الرئيس السابق باراك أوباما

كشفت وسائل إعلام أمريكية عن مضمون رسالة أحد “الرؤوس المدبرة” لأحداث 11 سبتمبر، وهو خالد شيخ محمد، التي وجهها للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وحمّل شيخ محمد حمّل، في رسالته، واشنطن المسؤولية عن أحداث 11 سبتمبر، وذلك من خلال سياستها الخارجية، التي “قتلت الناس الأبرياء في كل العالم” حسب تعبيره، موضحا في رسالته، أن الولايات المتحدة هي من بدأت الحرب، ووصف أوباما بـ”رأس الأفعى”، ورئيس “دولة الظلم والاستبداد”.

وقد كتبت الرسالة عام 2015، وفيما رفض المشرفون على سجن غوانتانامو الذي يقبع فيه شيخ محمد، تسليمها، وافقت المحكمة العسكرية على ذلك بعد طلب من محامي السجين.

وخالد شيخ محمد، كويتي من أصل باكستاني، كانت السلطات الأمريكية تعتقد أنه ثالث أبرز قادة تنظيم “القاعدة” قبل اعتقاله في مارس/آذار 2003، وتم احتجازه في مكان مجهول قبل تحويله إلى سجن غوانتنامو