حول تصويت الأمنيين والعسكريين.. شفيق صرصار يؤكّد انقضاء آجال الطعن في قانون الانتخابات

دعا رئيس المنظمة العربية للإدارات الانتخابية ورئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات شفيق صرصار اليوم الاربعاء إلى تضمين مشروع القانون الأساسي للميزانية مفاهيم جديدة على غرار ما يعرف اليوم في القانون التونسي بالهيئات الدستورية المستقلة.
وأضاف في تصريح إعلامي على هامش افتتاحه ورشة عمل إقليمية موضوعها «استقلالية الإدارات الانتخابية العربية: بين المفهوم والممارسة» أن قانون الميزانية لا يحتوي في فصوله أية إشارة إلى الهيئات الدستورية المستقلة باعتبارها مسألة حديثة لم يتم التطرق لها في القانون العام الفرنسي إلا سنة 2011 داعيا إلى ضرورة مراجعة قانون الميزانية والتوجه نحو مقاربة الميزانية حسب الأهداف والمهام بهدف جعله أكثر قربا من الحوكمة الرشيدة.
وبخصوص انتخابه على رأس المنظمة العربية للإدارات الانتخابية أمس الثلاثاء إعتبر صرصار أن في ذلك تأكيد لاشعاع الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات والتجربة التونسية إقليميا حاثا الحكومة التونسية على تيسير احتضان تونس لهذه المنظمة الفتية لاسيما وأن غالبية أعضائها يحبذون فكرة أن تكون تونس دولة المقر حتى يتم المحافظة على استقلاليتها.
وفي ما يتعلق بمشاركة المواطنين من حاملي السلاح في الانتخابات المحلية ذكر بأن القانون تمت المصادقة عليه وانقضت آجال الطعن فيه لافتا الانتباه إلى وجوب إقرار التصويت المسبق لهذه الفئة مع ضرورة عدم القيام بعملية الفرز يوم الاقتراع مثلما هو معمول به حتى لا يتم المساس بمبدأ سرية التصويت بالنسبة لهذه الفئة.
يذكر أنه تم، في مفتتح أشغال الاجتماع الثاني للجمعية العامة للمنظمة العربية للإدارات الانتخابية المنعقد أمس بالعاصمة، انتخاب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، شفيق صرصار، رئيسا للمنظمة العربية للإدارات الانتخابية خلفا لعماد السايح من ليبيا فيما حافظت الأمينة العامة والمكتب التنفيذي القديم على مناصبهم.