بيان صادر من الإتحاد حول أحداث بلجيكا

هذا الصباح، ضرب الإرهاب العاصمة البلجيكية.
عدة تفجيرات حدثت بشكل متوالي في مطار زافنتيم و ميترو بلجيكا.
هذا الاعتداء الغاشم أدى إلى ضحايا حسب الحصيلة الأولية (أكثر من 13 قتيل و 35 جريح)
إتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا يدين بحزم هذا الاعتداء الإرهابي.
يذكر الاتحاد بقوة أن المسلمين في فرنسا و أوروبا يرفضون هذا الإرهاب الهمجي، و انهم مستاؤون من ربط الدين الإسلامي بهذا العمل من قبل هؤلاء الإرهابيين.
الإتحاد يتقدم بكامل التعازي لعائلات المصابين و للشعب البلجيكي.

الإتحاد يعبر عن كل تضامنه مع الشعب البلجيكي.