تلاميذ مدرسة بالشارع لأنهم وصلوا متأخرين بدقيقتين!

صورة اليوم التقطتها مواطنة ونشرتها على المواقع الإجتماعية و يظهر فيها تلاميذ “أطفال” بالشارع واضطروا الجلوس أرضا بعد أن تم منعهم من دخول المدرسة لأنهم وصلوا متأخرين بدقيقتين.
وبحسب شهادة المواطنة التي التقطت صورا عديدة لهم وهم بالشارع بالإضافة إلى صورة لمسؤول من المدرسة الذي تجاهل طلب تلميذ بفتح الباب لهم، فقد وصل التلاميذ لمدرستهم أمس متأخرين بنحو دقيقتين (13.02) وكانت وقتها صاحبت طفلها للمدرسة وعاينت ما حصل، وبعد انتظار بربع ساعة تدخلت بدورها هذه المواطنة وطلبت من المسؤول بأن يسمح لهم بالدخول خاصة وأنهم في سن صغيرة، لكنه رفض طلبها. وأوضحت أن ما شاهدته حصل بمدرسة حي التعمير بسوسة.
يشار إلى أنه بمنعهم من دخول المدرسة بهذه الطريقة، فإن التلاميذ يضطرون للغياب عن باقي الحصص الدراسية. وعادة ما ينتهز الأطفال هذه “الفرصة” للبقاء في الشارع إلى حين استكمال جميع الحصص والعودة للبيت مما يشكل خطرا على سلامتهم في مثل هذه السن الصغيرة.