وزيرة الطاقة تؤكد تطوير العلاقات الإقتصادية والطاقية مع الجزائر

أكدت وزيرة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة هالة شيخ روحه، خلال الجلسة الإفتتاحية لأشغال إجتماع لجنة الطاقة التونسية الجزائرية، الأهمية التي توليها الحكومة التونسية لتطوير العلاقات الإقتصادية مع الجزائر خاصة في قطاع الطاقة الذي ساهم في إحداث مشاريع مشتركة في مجالات البحث عن النفط والربط الكهربائي وتأمين تزويد السوق التونسية بالغاز الطبيعي والمواد البترولية.

ودعت الوزيرة، أمس الثلاثاء، بالجزائر، إلى مزيد تنويع هذه العلاقات لتشمل قطاع الطاقات المتجددة وتنمية المناطق الحدودية والإرتقاء بها إلى أعلى المستويات خدمة لمصالح البلدين.

من جهته، أعرب وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة عن إستعداده لتطوير التعاون مع تونس في مختلف المجالات مشيرا إلى المستوى الذي بلغته العلاقات الثنائية في مجال الطاقة.

وتم، بالمناسبة، التوقيع على محضر هذا الإجتماع الذي تضمن توصيات لمختلف القطاعات في إطار التحضير للإجتماع القادم للجنة الكبرى المشتركة التي ستعقد قريبا بتونس.

كما تم إستعراض الإستراتيجية الجزائرية للنهوض بقطاع المناجم والدعوة إلى تكوين فريق عمل مشترك لتحديد فرص وآفاق التعاون بين البلدين، وذلك خلال لقاء جمع شيخ روحه بوزير الصناعة والمناجم الجزائري عبد السلام بو الشوارب.

وجرى الإتفاق على تنظيم لقاء بين خبراء البلدين خلال الأيام القادمة لإعداد التصورات الأولية وتحديد أولاويات التعاون في هذا المجال