بعد رفضه الإجابة عن أسئلة المحقيين : منفذ هجوم اللوفر يخرج عن صمته ويكشف عن هويته

خرج منفذ هجوم اللوفر عن صمته ووافق الإجابة عن أسئلة المحققين بعد أن رفض الحديث عن ملابسات تنفيذ الحادثة.

حيث اعترف المنفذ، وفق ما أكدته وكالات أنباء عالمية، بأنه فعلا عبد الله الحماحمي، مصري الجنسية ويبلغ من العمر 29 عاما، كما أعلنت عن ذلك الشرطة الفرنسية سابقا، وهو متحصل على شهادة في الحقوق، وعامل في شركة بالإمارات.

ولا تزال الأبحاث جارية للكشف عن بقية الملابسات والدوافع الحقيقية التي دفعته للقيام بفعلته.

يُذكر أن المصري قد نفذ هجوما باستعمال ساطور على عسكريين بمتحف اللوفر مما أسفر عن إصابة أحدهم إصابات خفيفة.

وكان الحماحمي قد دخل المستشفى على إثر إصابته بأعيرة نارية من طرف عسكري أراد صد الهجوم عنهم.