وفاة رضيع بمستشفى سوسة: العكرمي يكشف معطيات صادمة.. و هذه الأطراف التي تقف وراء الحادثة

أثارت وفاة رضيع بمستشفى فرحات حشاد جدلا واسعا، حيث أنّ العائلة أكّدت وجود خطأ طبي واِتهمت الطبيبة، فيما شدّدت وزارة الصحة على أنّه لا يُوجد أي خطأ طبي في حادثة وفاة الرضيع.

واشار عم الرضيع إلى أنّ العائلة تسلمت ابنها من الثلاجة حيا، وأنّ لديه فيديو يُوثق صحة كلامه، مبيّنا أنّ ممرضة قدمت شهادة مفادها أنّ الرضيع على قيد الحياة.

وفي هذا الإطار، قال القيادي بنداء تونس لزهر العكرمي، في تدوينة على صفحته بالفايسبوك، أنّ “12 ساعة في ثلاّجة الموتى كافية لقتل راشد في العمر مهما كانت قوّته في التحمّل ، فما بالك برضيع عمره ساعات معدودة ! يقولون انه استفاق بعد اخراجه و تسليمه لوالده في استبلاه واضح لعقول الناس ، و كأن التونسي لا يملك ثلاجة صغيرة في بيته”.

وأضاف العكرمي “هل مازلت المافيا التي اسقطت سعيد العايدي إشاعة ؟ هاهو دليل آخر لوجودها ، يعرفون ان نقطة ضعف المواطن هي ( الصحة و التعليم ) و ان لاحظتم فالقطاعين يتعرضان لهجمات شرسة منذ سنتين عبر نشر الاشاعات و الأخبار المغلوطة”.

وتابع العكرمي تدوينته “حكاية الرّضيع شوفو غيرها ،لكن رجاءا ابتكروا اسلوبا آخر غير اللعب على مشاعر الناس و مآسي الآخرين … تمارسون السياسة ؟ ستقطتكم السياسة و لو بعد حين”.