وزير الداخلية : لا شيء يعطي حصانة إستثنائية لحافلة النادي الصفاقسي

قال وزير الداخلية الهادي مجدوب اليوم الثلاثاء في رده على سؤال شفاهيا وجهه له النائب بدر الدين عبد الكافي، حول الطريقة التي تمت بها معاملة فريق النادي الصفاقسي والتي اعتبرها النائب غير لائقة خلال رحلة الفريق ذهابا وايابا الى جزيرة جربة بتاريخ 3 ديسمبر الماضي، إنه لا شيء يعطي حصانة إستثنائية لحافلة النادي الصفاقسي خاصة في الفترة الحساسة أمنيا التي تمرّ بها البلاد.

وأكد مجدوب أنه تمّ توجيه توبيخ كتابي لأعوان الامن الذين ساهموا في التشنّج في حادثة حافلة النادي الصفاقسي وإتخاذ الإجراءات اللازمة، مشيرا الى أن حافلة النادي الصفاقسي لم تتمتع بأولوية الصعود على متن البطاح على خلفية إحتجاج المواطنين، وأنه خلال رحلة عودة حافلة الفريق المذكور تمّ إيقافها من قبل دورية امنية كإجراء عادي مما أثار تشنّج اللاعبين.

وأوضح وزير الداخلية أن حالة الإرهاق التي كان عليها اللاعبون إضافة إلى تشنّج بعض أعوان الأمن كان سببا رئيسيا في ما جرى.

وذكر مجدوب أن رئيس مصلحة البطاحات بجربة أجيم رفض إعطاء الأولوية لحافلة النادي الصفاقسي في الصعود إلى البطاح.

وفي ما يلي نص السؤال الذي توجه به النائب الى الوزير :
“لقد تمت معاملة أبناء فريق النادي الصفاقسي العريق بشكل غير لائق بل تم إهانة كامل الفريق في رحلته ذهابا وإيابا لجزيرة جربة لمقابلة فريق ترجي جرجيس يوم السبت 03/12/2016 نرجو من حضرتكم التحقيق في هذه المسألة وأخذ الإجراءات اللازمة وهل من توضيحات في ذلك؟”