بشرى بلحاج حميدة: كان حريّا بالقضاء دعوة قناة “الجزيرة” لامكانية معرفتها بهوية قتلة بلعيد

استغربت بشرى بلحاج حميدة النائبة بمجلس نواب الشعب ، عدم توجيه حاكم التحقيق دعوة لصحفيي قناة الجزيرة الذين انجزوا وثائقي حول “اغتيال الشهيد شكري بلعيد” ، وثائقي وصفته النائبة المذكورة بالمُوجّه ، والمعد لابعاد شبهة الارهاب عن جريمة الاغتيال.

واستنكرت بالحاج حميدة لدى حضورها في برنامج 7/24، ما اسمته بـ”المغالطات” في الوثائقي المذكور خاصة في ما يتعلق بالحياة الشخصية للشهيد وعلاقته ببسمة بلعيد ، كاشفا ان علاقة حب كبيرة جمعت بلعيد بزوجته شابتها بعض الخلافات كأيّة علاقات زوجية .

ونبّهت النائبة قاضي التحقيق الى ضرورة التحقيق مع معدّي الوثائقي من منطلق “امكانية معرفتهم بهوية قتلة الشهيد شكري بلعيد” .

وكانت شبكة الجزيرة قد بثت ، اياما معدودات قبل الانتخابات التشريعية سنة 2014 ،شريطا وثائقيا حول حادثة اغتيال المناضل الوطني شكري بلعيد احد ابرز مؤسسى الجبهة الشعبية ومنظّريها ، وثائقي وصف بالاستقصائي وعنونته القناة القطرية المثيرة للجدل بـ”الصندوق الاسود”.

ومن ابرز ما جاء في ذاك الوثائقي ، التشكيك في الظروف التي قتل فيها الارهابي كمال القضقاضي المتّهم بتنفيذ عملية اغتيال الشهيد شكري بلعيد ، علاوة على تفاصيل عن حياة الشهيد شكري بلعيد الخاصة اعتبرتها القناة مهمة في ملف القضية لعل ابرزها ما اكده الشريط بخصوص طلاقه من بسمة بلعيد.

ومن ابرز الوجود التي شاركت في الوثائقي ماهر زيد ، المحكوم بـ 4 سنوات سجنا بتهمة الإستيلاء على وثائق إدارية في قضايا إرهابية من بينها قضية شكري بلعيد من إدارة المحكمة.