البارودي : الرخامة “فضيحة”.. تكشف مدى ضعف بعض المسؤولين و انبطاحهم

قال الناشط السياسي محمود البارودي ان من قام بتصميم ” الرخامة” الفضيحة التي اثارت الكثير من الجدل اليوم خلال تدشين رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لساحة شكري بالعيد هي المصالح المختصّة لولاية تونس و ليست مؤسسّة رئاسة الجمهوريّة.

وكشف البارودي من خلال تدوينة على صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” ان قائد السبسي عبر عن انزعاجه من هذه التصرفات وأمر بتعويض “الرخامة”.

وفي ما يلي نص التدوينة:

” للتوضيح: من قام بتصميم ” الرخامة” الفضيحة هي المصالح المختصّة لولاية تونس و ليست مؤسسّة رئاسة الجمهوريّة…وهي تعكس تملّق بعض المسؤولين و التزيّد الذي يقومون به في محاولة لإرضاء البعض داخل السلطة التنفيذيّة…و قدّ عبّر رئيس الجمهوريّة هذا الصباح عن استيائه من هذه التصرّفات و أمر بتعويض “الرخامة” الفضيحة بأخرى تليق بمقام الشهيد…وخير دليل على هذا انّ “الرخامة” التّي وضعت على نصب الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة و التي أشرفت على تصميمها مؤسسة رئاسة الجمهوريّة ( بعد امتناع السيد الحبيب الصيد على وضعها و ما رافق هذه الحادثة من

توتُّر بين رأسي السلطة التنفيذيّة) لم تكن بهذا التملّق و الوقاحة…

على كلّ حادثة « الرخامة « تكشف لنا مدى ضعف بعض المسؤولين و انبطاحهم و كَأَنَّ الثورة لم تصل إلى عقولهم و ضمائرهم.