محمد الناصر : البرلمان قام بدوره في إعداد الأرضية التشريعية للانتخابات البلدية المقبلة

قال رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، اليوم الإثنين، إن البرلمان قام بدوره في إعداد الأرضية التشريعية الضرورية للانتخابات البلدية المقبلة وفي تجديد ثلث تركيبة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، مؤكدا أن المؤسسة التشريعية لن تدخر جهدا في اتجاه ضمان شروط نجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، حسب ما جاء في بلاغ إعلامي.

واعتبر الناصر، لدى استقباله ظهر اليوم في قصر باردو، كيم يونغ- هي، الأمين العام للجمعية العالمية للإدارات الانتخابية ( (A-web ومحمد شفيق صرصار، رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أن الانتخابات البلدية المنتظرة في تونس “ستجسد مبادىء اللامركزية في جماعات محلية»، وفق ما نص عليه الدستور التونسي، مؤكدا أن الهيئة العليا للانتخابات «تمثل ضمانة لشفافية الانتخابات ونزاهة مسارها “. وأضاف أن المجلس لن يدخر جهدا في اتجاه ضمان شروط نجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

من جانبه أكد الأمين العام للجمعية العالمية للإدارات الانتخابية، أن تونس تعد نقطة انطلاق الديمقراطية في العالم العربي، مشيدا بنزاهة وشفافية تجربة الانتخابات التشريعية والرئاسية الفارطة.

كما عبر عن توجه المنظمة لدعم الهيئة العليا للانتخابات عن طريق البرمجيات الاعلامية والوسائل اللوجستية الحديثة لانجاح الانتخابات المقبلة.

وكان مجلس نواب الشعب قد صادق الاسبوع الماضي على مشروع قانون عدد 2016/001 المتعلق بتنقيح وإتمام القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26ماي 2014 المتعلق بالإنتخابات والاستفتاء بتصويت 122 نائبا واحتفاظ 22 آخرين. كما قام المجلس في 19 جانفي الفارط باستكمال تجديد عضوية 3 أعضاء جدد في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات يمثلون أسلاك المحامين والمختصين في الاتصال والتونسيين بالخارج.