البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يدعم تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تونس

تحت سامي اشراف السيد انور معروف، وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي وبالتعاون مع الفيدرالية الوطنية لتكنولوجيات المعلومات والاتصال ومجموعة Get’It، اعلن اليوم 6 فيفري 2017 رسميا البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية عن جملة من اجراءات الدعم التقني والمالي الموجه لفائدة قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال في تونس.

وتندرج هذه المبادرة ضمن القدرة التنافسية لقطاع الخدمات وهو برنامج ممول من الاتحاد الاوروبي. حيث يعتبر قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال احد اولويات العمل بالنسبة للبنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية. ممثلا في اكثر من 1800 مؤسسة بالقطاع الخاص، يعتبر قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال من اكثر القطاعات حيوية في تونس لا سيما من حيث معدل النمو.

ويمثل الاقتصاد الرقمي اليوم محركا اساسيا لدفع النمو في تونس. اذ التزمت وزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي بدعم الثقافة الرقمية على انها احد عوامل اثراء الديمقراطية الناشئة والمواطنة القائمة على مبدا التشاركية.

” يوفر برنامج البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية لدعم القدرة التنافسية لقطاع الخدمات، الاسس الداعمة لمناخ ملائم للمؤسسات الناشئة في القطاع، مناخ يتطلب اثراء وتنوع حجم ونوعية العروض الرقمية وفتح اسواق جديدة داخل البلاد وخارجها”. السيد انور معروف، وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي.

“هذا القطاع الحيوي الذي يشمل المؤسسات الصغرى والمتوسطة، ضروري لتطور الاقتصاد الوطني. كما ان عملية دعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة تدخل ضمن مخطط عمل البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية في تونس. وفي هذا السياق قام البنك بمرافقة اكثر من خمسون مؤسسة للالتحاق بالخدمات الاستشارية ومن ضمن هذه الخدمات تمكين مجموعة من الشركات من الاتصال بمؤسسات اخرى في نفس القطاع لتبادل المعرفة وتسهيل عملية التصدير والاستيراد”:ماري الكسند فييو-ابوري، رئيس مكتب البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية بتونس.

بعد هذا الإعلان، ينظم البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية يوم 7 فيفري 2017 ورشة تدريبية بالتعاون مع الفيدرالية الوطنية لتكنولوجيات المعلومات والاتصال ومجموعة Get’It، تحت عنوان ” الاستراتيجية التجارية نحو الخارج ”

ويجمع هذا الحدث عدد من الفاعلين في قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال وذلك لتدارس جملة الحلول الممكنة التي من شانها تطوير سوق تكنولوجيات المعلومات. ويدير هذه الورشة السيد جيري كاهيل، خبير دولي لدى البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال. وبهذه المناسبة سيقدم برنامج الدعم التقني للبنك وخاصة برنامج دعم القدرة التنافسية للخدمات ودوره في تنمية القطاع الخاص في تونس. كما سيعرض اهم التطورات الجديدة في تكنولوجيا المعلومات في السوق الدولية وأفضل الممارسات التي تشجع على النمو وديمومة القطاع.

منذ بداية عمله بتونس في سبتمبر 2012، وفر البنك الاوروبي لإعادة الاعمار والتنمية الدعم التقني لأكثر من 300 مؤسسة صغرى ومتوسطة، بما في ذلك 50 مؤسسة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.