العفو الدولية تحث لندن وواشنطن على وقف تسليح السعودية

دعت منظمة العفو الدولية لندن وواشنطن إلى الامتناع عن تسليم السعودية أي أسلحة تستخدم في اليمن.
وأكدت العفو الدولية أن الولايات المتحدة وبريطانيا أهم مزودي السعودية بالأسلحة التي تستخدم في ارتكاب انتهاكات خطرة والتسبب في أزمة انسانية على نطاق غير مسبوق.
وأضافت المنظمة أنه آن الأوان ليتوقف قادة العالم عن تقديم مصالحهم الاقتصادية، داعية مجلس الأمن الدولي إلى فرض حظر شامل وكامل على نقل الأسلحة لاستخدامها في اليمن.
وبعد أن أشارت إلى الخسائر البشرية المسجلة خلال عام من العدوان، قالت المنظمة إنها وثقت سلسلة من الانتهاكات الخطرة للحق الإنساني وحقوق الإنسان ضمنها جرائم حرب.