سمير الوافي يتحدث عن “ثورة” حدثت في شركة تونيسار

نشر الاعلامي سمير الوافي ومقدم برنامج لمن يجرؤ فقط تدوينة على صفحته الخاصة بالفايسبوك تحدّث من خلال على “ثورة” حدثت في شركة التونيسار على حد تعبيره..

وفي ما يلي ما جاء في نص التدوينة:

“شركة التونيسار التي انتقدناها كثيرا…نلاحظ بداية ثورة حقيقية تحدث داخلها مع قدوم الرئيس المدير العام الجديد الياس المنكبي…منذ أسبوع صارت طائرات التونيسار ترحل في مواعيدها بلا تأخير…وهذا بالأرقام وبالدليل…كل الرحلات تنطلق في موعدها وهو ما أدخل اضطرابات على برامج وأوقات المسافرين الذين تعودوا على التأخير…وصاروا يتحركون وينظمون مواعيدهم وفق ذلك…ولكنهم سيتعودون على هذا الانضباط الزمني الفجئي…

التونيسار اتخذت أيضا إجراءات جديدة للقضاء على مشكل كبير آخر يشكو منه حرفائها…وهو سرقة الحقائب…الاجراءات كانت صارمة ووقائية وجذرية…أساسها تطهير مسالك الحقائب من المشبوهين وتشديد المراقبة…والنتيجة بدأت تظهر بسرعة ويلاحظها المسافرون…

هل حدثت معجزة حتى يتم حل مشكلتين من أكبر مشاكل الشركة بسرعة !!؟؟…لا ليست معجزة بل فقط هناك إرادة توفرت…وجرأة في فرض الانضباط وتحميل المسؤوليات لكل طرف…وصرامة في فرض تطبيق التعليمات الجريئة…كل ذلك بدأ يتحقق على يد الرئيس المدير العام الجديد القادم من الجيش…حيث تعلم الصرامة والحزم والانضباط وجاء بهم الى الشركة حيث التسيب والإهمال…ولم يخش أعداء الإصلاح ونرجو أن لا يخضع ويضعف ويتردد…وأن لا يحيد عن الطريق الصحيح نحو إنقاذ التونيسار…التي أصبحت مقبرة الطموحات لأن إنجاحها وانقاذها يتطلب جرأة كبيرة لم يمتلكها أغلب المسؤولين السابقين…”