خليفة حفتر : الليبيون لا يُحبُّون كوبلر ويسمُّونه الشيطان

طلب خليفة حفتر قائد الجيش الليبي، من المجتمع الدولي ترك الليبيين يتولون إدارة شؤونهم بأنفسهم، وأعرب عن استعداده لإقامة تحالف مع الأميركيين والروس.

وفي مقابلة نشرتها “جورنال دو ديمانش” الفرنسية، قال حفتر إن «الليبيين هم الذين يقررون ما يلائمهم، ولا يتعين على المجموعة الدولية إلا أن تدعم هذه القرارات».

ووفق الصحيفة، انتقد حفتر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، الألماني مارتن كوبلر “الذي يحاول منذ سنة ترسيخ سلطات حكومة الوحدة الوطنية برئاسة فايز السراج في طرابلس”. وأكد حفتر أن “الليبيين لا يحبون كوبلر أنهم يسمونه الشيطان”.

وأضاف أن “المجتمع الدولي لا يتفهم حقيقة الوضع، لديه معلومات خاطئة يستند إليها لاتخاذ قرارات غير قابلة للتطبيق وسيئة»، وأعرب عن استعداده للقاء رئيس الوزراء السراج الذي يعترف به المجتمع الدولي «شرط ألا يتدخل أنصاره”.

وأعرب المشير، الذي قام بزيارة بالغة الأهمية إلى حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنتسوف،عن استعداد للتحالف أيضًا مع الإدارة الأميركية الجديدة في مكافحة الإرهاب. وقال:”إذا تقاربت روسيا والولايات المتحدة بهدف استئصال الإرهاب، فإن ذلك يمكن أن يساعدنا، سندعم الاثنين سنتحالف معهما”.