الأسد يصدر مرسوما بالعفو عن من حملوا السلاح من السوريين

أصدر بشار الأسد، رئيس الجمهورية العربية السورية ، مرسوماً تشريعياً الأحد 5 فيفري 2017 ،يقضي بمنح عفو عن من حملوا السلاح من السوريين ، في تمديدٍ لمرسومٍ صدر قبل أشهر.

وينصّ المرسوم الصادر بتاريخ 28 جويلية الماضي، وأمر الرئيس بشار الأسد بتمديد العمل به اليوم، على الإعفاء من العقوبة على “كل من حمل السلاح أو حازه لأي سبب من الأسباب وكان فارا من وجه العدالة أو متواريا عن الأنظار يعفى عن كامل العقوبة متى بادر إلى تسليم نفسه وسلاحه للسلطات القضائية المختصة أو أي من سلطات الضابطة العدلية خلال ثلاثة أشهر من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي سواء بوشر في الإجراءات القضائية بحقه أو لم تتم المباشرة بها بعد”.

وانتهت المهلة التي المرسوم الذي حمل الرقم 15 لعام 2016، في 28 أكتوبر الماضي، قبل أن يصدر بشار الأسد اليوم الأحد المرسوم رقم 11 لعام 2017 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم السابق حتى نهاية جويلية القادم.

ويعفي المرسوم السابق أيضاً “كل من بادر إلى تحرير المخطوف لديه بشكل آمن ومن دون أي مقابل”، وذلك خلال شهر من تاريخ صدور المرسوم التشريعي.